أفكار وخواطر فى يوم الميلاد

إن شريط الخواطر يدور دائما ولايتوقف فهو يعمل مادام العقل يعى ويدرك والخاطر يمر للحظات على الذاكرة فإذا توقف العقل معها قليلا صارت فكرة هذه الفكرة هى منشأ سلوك الإنسان وفعله فإذا أحسن الإنسان إختيار المفيد من الخواطر وحولها إلى أفكار مفيدة وسعى إلى تنفيذها تغير سلوك الإنسان وتغيرت حياته.
أحبتى ...
كم من الخواطر تمر على أذهاننا كل يوم ولا ننتبه إليها ؟!؟!
كم من الأفكار التى تدور بعقولنا ولاننفذ منها شىء ؟؟
كم من الناس تمر عليه وهو مستغرق فى التفكير أعياه التفكير دون أن يفعل شىء ؟!
بل كم من يسيرون بين الناس يحدثون أنفسهم خرجت الأفكار من حيز التفكير إلى حيز الكلام فصاروا كالمجاذيب يحدثون أنفسهم ولم يتحولوا إلى العمل ؟
وكم من أعياهم التفكير فخرجوا ينشرون افكارهم ويحكون همهم للغير ولكن مازالوا فى مرحلة الكلام دون العمل ؟
بل هناك العديد من المنظرين والمحللين فى كل المجالات (طبعا بدون تخصص ) خبراء فى التحليل الكروى وخبراء فى الوصفات الطبية ( اللى تودى ف داهية) وخبراء فى .............. وهؤلاء جميعا عن حل مشاكلهم فاشلين وبالتالى غير مبدعين ولا مجددين وما استفادوا من تفكيرهم ولا أراحوا عقولهم .
هى دعوة للآستثمار ولكن استثمار فى العقول لأن الإستثمار فى العقول أفضل من الإستثمار فى الذهب والفضة.
فى يوم ميلاد .. أفكار وخواطر .. نقول كل عام وأنتم بخير وفى انتظار مشاركاتكم د/ انور حامد

1 تعليقات الزائرين:

  د / مصطفي النجار

١٧ رمضان ١٤٢٩ هـ ٦:٠٣ ص

ألف مبروك علي المدونة
وربنا ينفع بها